الحرية والتغيير: “بلعيش ظهر في الزمان والمكان الخطأ ولم يراعِ حيادية واستقلال الاتحاد الأفريقي”

0
32
محمد بلعيش بجانبه حاكم إقليم دارفور في تصريحات أمام وسائل الإعلام

سودانزوم- فريق التحرير

أدانت قوى الحرية والتغيير تصريحات سفير الاتحاد الأفريقي وممثله في الآلية الثلاثية محمد بلعيش، مطالبة للاتحاد الأفريقي بتصويبه.

 وكان بلعيش قد أطلق تصريحات بالأمس، عقب اجتماع مع أطراف سياسية بمنزل وزير المالية جبريل إبراهيم، انتقد فيها ما دعاه بالإقصاء معلنا عدم حضوره وتعليقه لبعض مناشط الحوار السوداني السوداني.

وقالت قوى الحرية والتغيير إن السفير بلعيش ظهر في الزمان والمكان الخطأ، ولم يراعِ حيادية واستقلال الاتحاد الأفريقي كواحد من مسهلي العملية السياسية.

وأضافت: “ففي حين تحدث عن ضرورة عدم الإقصاء فإن المنصة التي تحدث منها أحاطت بها شخصيات معلوم دورها في دعم الانقلاب والاعتصام الذي سبقه وطالب بإصدار بيانه الأول “

وتابعت: “فعن أي إقصاء يتحدث السفير بلعيش؟ .. نرفض تصريحات السفير بلعيش وندينها ونطالب الاتحاد الافريقي بتصويبه”.

وأكدت قوى الحرية والتغيير على موقفها من أن يكون الحل السياسي شاملاً، وأن يحقق مطالب الثورة، مشيرة إلى أنها ستعمل للاجتماع مع الاتحاد الأفريقي عبر الآلية الثلاثية وفي مقره الدائم بأديس أبابا لمناقشة أعمق حول القضية السودانية وكيفية الخروج من الأزمة، بحسب ما جاء في البيان.

وكان السفير محمد بلعيش قد قال أمس في تصريح لوسائل الإعلام: “الاتحاد الأفريقي لا يمكن له أن يواصل في مسار لا تتبعه الشفافية والصدق وعدم الإقصاء، وكذلك احترام كل الفاعلين ومعاملتهم باحترام تام وعلى قدم المساواة”.

وأضاف في حديثه لوسائل الإعلام: “قد قررت، بناءً على توجيهات القيادة الأفريقية، أنه مستقبلا لا داعي لحضور أي اجتماعات التمويه والمراوغه وعدم الشفافية في جوٍ إقصائي”.

وفسرت عدد من وسائل الإعلام تصريحات السفير باعتبارها انسحابا من دوره في الآلية الثلاثية الميسّرة لعملية الحوار، هذا قبل أن يصدر مكتب اتصال للاتحاد الأفريقي في الخرطوم بياناً صحفياً يقول فيه أن “سوء تأويل” حدث لحديث السفير، موضحاً أن السفير قصد تعليق المشاركة في بعض مناشط الحوار، مؤكداً في ذات الوقت استمرار الاتحاد في دوره ضمن الآلية الثلاثية التي تضم كل من هيئة الإيقاد والأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here