0
34

أعربت هيئة الدفاع عن “ثوار الديوم الشرقية” في قضية مقتل رقيب الاستخبارات العسكرية الجيلي عبدالرحمن – أعربت عن قلقها من تدهور صحة ثلاثة متهمين في قسم التحقيقات الجنائية بالخرطوم بحري وعدم السماح لهم بمقابلة الطبيب.

وأوقفت شرطة التحقيقات الجنائية تسعة متظاهرين من حي الديوم الشرقية جنوبي العاصمة وبودنوباوي في أم درمان بين شهري آذار/مارس ونيسان/أبريل الماضيين وقيدت بلاغات تحت المواد (130/20) و(130/21) وهي مواد متعلقة بالقتل العمد والاشتراك الجنائي في قضية مقتل رقيب الاستخبارات العسكرية في منطقة شروني بوسط العاصمة.

وفي أيار/ مايو الماضي تم تحويل ستة متهمين إلى سجن الهدى فيما بقي ثلاثة آخرين في قسم التحقيقات الجنائية بالخرطوم بحري، وفي ذات الشهر تم الإفراج عن المتهم أيمن سعيد بالضمانة عقب تدهور حالته الصحية.

وكانت السلطات قد أعلنت مقتل الرقيب في الاستخبارات العسكرية الجيلي عبدالرحمن بالتزامن مع مليونية الثامن من آذار/ مارس الماضي في منطقة شروني أثناء الاحتجاجات الشعبية ضد الحكم العسكري.

وقالت عضوة هيئة الدفاع عن المتهمين شيراز عبدالله في تصريحات لـ”الترا سودان” إن الحالة الصحية لثلاثة من المتهمين في “قضية ثوار الديوم الشرقية” سيئة، مبينةً أنهم يقبعون في حراسة قسم التحقيقات الجنائية بالخرطوم بحري ولم يسمح لهم بمقابلة الطبيب رغم استعداد عائلاتهم لعلاجهم على النفقة الخاصة.

وأضافت شيراز: “حصلنا أمس الاثنين على خطاب موجه من النيابة إلى رئيس قسم التحقيقات الجنائية أوصى بعرضهم على الأطباء لكن حتى الآن لم يُسلم إلى رئيس القسم بسبب البيروقراطية وتأخير الإجراءات”.

وأشارت شيراز عبدالله إلى أن عائلات المتهمين قلقة من تدهور الحالة الصحية لأبنائهم وظلوا يتواجدون في قسم التحقيقات الجنائية لساعات طويلة في اليومين الماضيين للحصول على موافقة لعرضهم على الأطباء.

وأكدت عضوة هيئة الدفاع أن السلطات أفرجت عن المتهم أيمن سعيد بالضمانة نتيجة لتدهور حالته الصحية الشهر الماضي. ولفتت إلى أن عائلات المتهمين يخشون من فقدان حياة أبنائهم داخل الحراسات التي تفتقر إلى الظروف الإنسانية الملائمة – على حد تعبيرها.

وأوضحت شيراز عبدالله أن الوضع الإنساني في الحراسات أوصل المتهمين إلى مرحلة سيئة نفسيًا وبدنيًا، مشيرًة إلى أن القضية التي تم بموجبها اعتقال المتهمين يجب أن تكون من اختصاص نيابة الخرطوم شمال لأن مقتل رقيب الاستخبارات كان في منطقة شروني وفقًا لما أعلنت عنه السلطات.

وتابعت شيراز أن هيئة الدفاع تنتظر موافقة رئيس قسم التحقيقات الجنائية لعرض المتهمين على الأطباء.

المصدر: ألترا سودان- محمد حلفاوي

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here