مطالبات بإقالة مدير البنك الزراعي وعودة مفصولين

0
105
البنك الزراعي السوداني
سودانزوم- فريق التحرير
طالب “ثوار البنك الزراعي” بإقالة المدير العام للبنك، بالإضافة إلى عدد من المطالب على خلفية الأزمات العديدة التي يعيشها، والتي تناولوها في بيان أصدره التجمع.
ووصف البيان الذي اطلعت عليه سودانزوم “ما يقوم به” مساعد المدير الإداري للبنك بالفساد في ظل “ظلام انقلاب 25 أكتوبر” بحسب تعبير البيان.
وأشار البيان إلى أزمة مزارعي القمح في الموسم الشتوي، بالإضافة إلى تعنت وزارة المالية في الإيفاء بالتزامتها المالية.
وطالب البيان بإعادة المفصولين عن العمل على إثر قرارات انقلاب 25 أكتوبر
وفيما يلي نص البيان كاملاً:
بسم الله الرحمن الرحيم
بيان من ثوار البنك الزراعي
الشرفاء من أبناء الشعب السوداني والعاملين بالبنك الزراعي
في ظل إرتفاع مخاطر مواجهة المجاعة ونقص الغذاء التي تواجه العالم اجمع نتيجة للحرب الروسية الاوكرانيه والنقص في انتاج القمح وما يعانيه المزارعين في السودان وماتمليه الاوضاع الاقتصاديه في ظل تعنت وزارة الماليه في الايفاء بمستحقاتها لدى البنك الزراعي السوداني حتي يتمكن من اداء دوره الرائد في دفع عجلة التنمية في القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني ورفع معدلات النمو الاقتصادي وتجاهل البنك المركزي لجدولة المديونية التي لم تنفذ ,وسوء ادارة الموراد الاقتصادية من قبل السلطة الانقلابية والتي تستخدم مؤسسات الدولة لمراكمة راسمال جنرلات الحرب علي حساب قطاع المزراعيين والفئات الاخري من الشعب .
ولايخفى عدم قدرة البنك تحت الظروف الحاليه تمويل الموسم الصيفي مما يعني استمرار معاناة المزارعين وعدم قدرتهم على الزراعة …وايضا معلوم للجميع مايعانيه مزارعو الموسم الشتوي من تجاهل متعمد من قبل الدوله بالرغم من أن محصول القمح يعتبر محصولا استراتيجيا هاما وكذلك انتاج القطن ومايتم الحصول عليه من عملات صعبه الا انهما لم يلقيا الاهتمام المناسب من قبل الدوله- الامر الذي احبط المزارعين.
الشعب السوداني الكريم
عطفا علي ما سبق يقوم السيد مساعد المدير الإداري والذي رجع الي الخدمة بفساد سياسي إداري في ظلام إنقلاب 25 اكتوبر
قام بتفويض نفسه بصفه غير قانونيه من السيد مدير البنك والذي يعمل دون إشراك للجهات المختصه من مجلس إدارة البنك الزراعي واللجنه التنفيذيه والادارات المختصه ليقوما بالاتفاق مع وزارة المالية ببيع مخزون الذرة وترحيله لدولة جنوب السودان في صفقة مشبوه تمت إجراءاتها خارج قنوات البنك الرسمية. ارضاء للفكي جبرين الذي يستنزف موارد البنك الماليه وصرفها في اوجه اخرى وعدم عودتها الي خزينة البنك كإيراد مستحق يتم توجيهه لتمويل نشاطات البنك – واستبعاد كل القنوات الرسمية من هذه الصفقه التي تمت في الظلام في الوقت الذي يمثل محصول الذره حوجه فعليه للمواطن المحلي حيث يعتمد عليها انسان السودان في الغذاء وايضا غذاء للحيوان الذي يمثل ضمن صادرات السودان المهمه.
الشرفاء وأهل القضية –
عليه نطالب بالاتي :_
١/ اقالة المدير العام ومحاسبته للتصرفاته الغير مسئوله التي بدرت منه لمعالجة توفير الموارد الماليه وسؤء ادارة الموراد المالية للبنك واختيار مدير وفقا لقانون البنك الزراعي .
٢/ رفع راسمال البنك حتى يتمكن البنك من تقديم خدماته لمزارعي الموسم الصيفي والخدمات التمويليه الاخرى،وذلك من اجل الحصول على مخزون استراتيجي يعين المواطنين ويوفر قوتهم ويحفظ جزء من متطلبات الامن الغذائي السوداني.
3/الالتزام بقرارات مجلس الإدارة بخصوص إعادة خدمة السيد /عزالدين الفقير ووقفه عن العمل فورا واحالة ملفه لدي السلطات الجنائية
4/عودة المفصولين تعفسيا بقرارات انقلاب 25 اكتوبر

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here