مكتب حاكم إقليم النيل الأزرق ينفي لقاءه بأعضاء من الحركة الإسلامية

0
157
النيل الأزرق- سودانزوم
نفى مكتب حاكم إقليم النيل الأزرق، أحمد العمدة بادي، ما راج في مواقع التواصل الاجتماعي حول لقاء حاكم الإقليم بأعضاء ينتمون للحركة الإسلامية، وبحسب ما راج فإن اللقاء تطرق إلى قضايا سياسية ما نفاه مكتب حاكم الإقليم.
وأشار المكتب في توضيحه الذي اطلع عليه “سودانزوم” إلى أن حاكم الاقليم يتلقى المعايدة بعيد الفطر المبارك من جميع أبناء الاقليم باعتباره السلطة العليا في الاقليم دون فرز أو تمييز بين أبناء الاقليم غض النظر عن انتماءاتهم وتبايناتهم.
وأضاف: “حين نعلم أن الحرية أحد اركان ثورتنا فلا يمكن مصادرة حق الاختلاف وجاء اللقاء اجتماعيا صرفاً في هذه المناسبة الدينية”.
وذكر التوضيح أن إتفاق سلام السودان بجوبا هو سلامٌ لكل أبناء الاقليم مثلما الحكم الذاتي والموارد ملك لشعب وابناء الإقليم.
وقال “ندعوا ابناء الاقليم للالتفاف حول السلام وقضايا النازحيين واللاجئين والوحدة من أجل نمو ونهضة الإقليم الذي أقعدته الحرب كثيراً.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here