25.3 C
Khartoum State
الخميس, أغسطس 18, 2022
    Home اخبار السودان تعرض القوة المشتركة لحماية المدنيين لكمين من قبل الجنجويد ومقتل قائدها

    تعرض القوة المشتركة لحماية المدنيين لكمين من قبل الجنجويد ومقتل قائدها

    0
    تعرض القوة المشتركة لحماية المدنيين لكمين من قبل الجنجويد ومقتل قائدها
    أبراهيم أدم رجب (بينبينو) نائب الإدارة العامة لقوات تجمع قوة تحرير السودان

    الفاشر: سودانزوم

    تعرضت صباح اليوم الجمعة القوة المشتركة المعنية بحماية المدينين فى دارفور والمتجهة الى مناطق كولقى وقلاب، لكمين نصبته لها مليشيات الجنجويد فى منطقة ام هشاب. وتاكدت لسودانزوم اشتشهاد قائد القوة أبراهيم أدم رجب (بينبينو) نائب الإدارة العامة لقوات تجمع قوة تحرير السودان ومعه عدد من الجنود.

    والجدير بالذكر ان هذه القوة تم تشكيلها بواسطة والى ولاية شمال دارفور الجنرال نمر عبدالرحمن، حيث تلقى سودانزوم بيانا يوضح حيثيات الهجوم:

    بسم الله الرحمن الرحيم
    توضيح ما تعرضت له اليوم قوة الكفاح المسلحة فى منطقة ام هشاب
    الرحمة والمغفرة لشهدائنا الأبرار الذين سقطوا فى معركة العز و الكرامة و عاجل الشفاء للجرحى
    الذى يجرى فى دارفور مؤامرة الهدف منهاتمكين الجنجويد وسيطريتهم على إقليم دارفور

    تتلخص حيثيات الحادثة التى جرت فى شمال دارفور صباح اليوم كالاتى
    أصدر والى ش د الجنرال نمر محمد عبدالرحمن قرارا قضى بموجبه تشكيل قوة مشتركة لحماية الموسم الزراعى ومعالجة الإشكالات التى حدثت خلال الأيام الماضية فى مناطق كولقى وحول طويلة وتابت. وقضى القرار بتجهيز ١٠٤ عربة قتالية ٢٠ عربة من الجيش و ٢٥ عربة من الشرطة و ٢٥ عربة من الدعم السريع و ٢ عربة من المخابرات و ٣٢ عربة من قوات الكفاح المسلحة الموقعة على اتفاق جوبا. وبناءاً على ذلك تحركت بالامس جزء من القوة الجاهزة من الجيش و الدعم السريع والشرطة والمخابرات و عبروا بسلام وتمركزوا فى تابت.

    تحركت صباح اليوم الجمعة عند صلاة الفجر قوة الكفاح المسلح بعدد قليل من المركبات القتالية بهدف اللحاق بالقوة المتمركزة فى تابت واخذ التعليمات الأخيرة، حيث سلكوا الطريق الرئيس الردمية الذى يربط بين الفاشر و نيالا وبعد أن تجاوزوا معسكر زمزم بحوالي ١٠ كيلو متر بالقرب من حلة ام هشاب وهم فوق الردمية تفاجئوا بكمين محكم مشاه نصبتها مليشيات الجنجويد فقاموا بالإطلاق النار على قوات الكفاح المسلحة تمكنت قواتنا من كسر الكمين ودحرهم وخلفوا وراءهم القتلى والجرحى.
    احتسبت قواتنا ثلاثة شهداء من خيرة شباب و قيادات الحركة و عدد ٧ من الجرحى تم اسعافهم بالفاشر ، والان الوضع تحت السيطرة الكاملة .
    رشحت معلومات متداولة فى الوسائط الاعلامية الفيس بوك و قروبات الواتساب بأن قوات الكفاح المسلحة اعتدت على دامرة كولقى وغيرها هذا الحديث عار من الصِحة بل القصد من الاشاعة إخفاء و تبرير الهجوم على قوة الكفاح المسلحة عند عبورهم فى الشارع العام (الردمية) بتلك الكمين الغادر والجبان.
    ثانياً واضح من العملية ان هنالك ايادى خفية دعمت الجنجويد بالمعلومات لنصب الكمين فى ذلك الوقت من الفجر وهذه مؤامرة مكشوفة ولن نتركها تمر مرور الكرام وهذا ما لزم التوضيح والى الامام حتى يتحقق الأمن والأمان والاستقرار لانسان الهامش فى السودان.
    الصادق اجندة

    LEAVE A REPLY

    Please enter your comment!
    Please enter your name here