مقتل نازحين في هجمات وحرائق طالت مخيمات بجنوب دارفور

0
89

قالت المنسقية العامة لمعسكرات النازحين واللاجئين بالسودان، الأحد، إن نازحا قتل في هجوم مدبر نفذته مليشيات مسلحة على مخيم كما لقي نازحان مصرعهما في حرائق طالت 4 معسكرات بجنوب دارفور.

وطبقا لبيان للمتحدث باسم المنسقية آدم رجال فإن مليشيات مسلحة هاجمت معسكر كلما في مدينة نيالا بلية جنووب دارفور للمرة الثانية خلال 24 ساعة، ما أدى إلى مقتل النازح سليمان صالح أبكر إسماعيل “35 سنة”.

وأفاد البيان أن الهجوم قاده صالح عيسى المدعوم من والي ولاية جنوب دارفور، موسى مهدي، وشدد أن معسكر كلما للنازحين سيظل باقيا ومعلم من معالم آثار جرائم الحرب التي شنها المخلوع عمر البشير ضد مواطني إقليم دارفور.

وحملت المنسقية مسؤولية هذه الهجمات المخططة والمدبرة للحكومة الانتقالية بشقيها السيادي والوزراء، وطالبت بالقبض على الجناة فورا.

وفي قريضة، نحو 100 كلم جنوبي نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور، قالت المنسقية إن شخصين لقيا حتفهما حرقاً إثر حريق هائل اندلع، ظهر الأحد في 4 معسكرات للنازحين بمحلية قريضة.

وطبقا للمنسقية فإن الحريق أسفر عن خسائر فادحة في الأرواح والممتلكات وحرق أكثر من 2000 منزل بالكامل، بجانب فقد عدد من الأشخاص من بينهم كبار سن وأطفال ونساء، فيما لم يتمكن النازحين من معرفة أسباب الحريق.

وفي احصائية أولية أكدت منسقية معسكرات النازحين واللاجئين أن المعلم في مرحلة الأساس هارون فضل جار النبي، وإبراهيم أحمد لقيا مصرعهما جراء الحريق.

وناشدت المنظمات الإنسانية والخيريين للتوجه للمنطقة المنكوبة، لتقديم الخدمات الإنسانية الطارئة للمتضررين جراء الحريق.

إلى ذلك أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية في ولاية غرب دارفور أنه للمرة الأولى منذ بداية أحداث العنف في مدينة الجنينة السبت الفائت لم تسجل اللجنة أي حالة وفاة جديدة نتيجة الأحداث ليبقى عدد القتلى كما هو “144 قتيلاً”.

وأشارت في بيان تلقته سودان تربيون إلى إجلاء مجموعة جديدة من الجرحى والمصابين إلى الخرطوم، الأحد، عبر طائرة تابعة للأمم المتحدة سيرت ثلاث رحلات خلال الـ72 ساعة الماضية بالتنسيق مع السلطات الاتحادية.

وناشدت أنه ما زالت هناك مجموعة مصابين أخرى تنتظر دورها في الإجلاء أو إرسال فريق طبي متخصص لإجراء عمليات في مستشفيات الجنينة.

المصدر: سودان تربيون

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here