إعلان سياسي بين تجمع القوى المدنية والحركة الشعبية قيادة (الحلو) يقر العلمانية

0
52

وقعت الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال بقيادة عبد العزيز الحلو الأحد إعلاناً سياسياً مع تجمع القوى المدنية أقر صراحة مبدأ العلمانية الذي يقوم على فصل الدِّين عن الدولة ورفض الدَّولة الدِّينية بكل أشكالها ومُسمَّياتها.

ويعد تجمع القوى المدني أحد الأجسام الشريكة في تحالف قوى الحرية والتغيير الذي يمثل الحاضنة السياسية للحكومة الانتقالية في السودان.

وأكد الاتفاق الذي وقعه كل من الأمين العام للحركة عمار أمون ومهيد صديق عن التجمع الدعم الكامل، للاتفاق الذي جرى بين رئيس الوزراء، عبد الله حمدوك، والقائد عبد العزيز الحلو، في أديس أبابا مطلع هذا الشهر.

ودعا الاعلان الى توطيد الدِّيمقراطية التعدُدية، ودعم الدِّيمقراطية الثقافية، واحترام التعدُّد باعتبار أن السُّودان دولة مُتعدِّدة الأديان، والثقافات، والأعراق.

وأكد على مبدأ الفصل بين السُلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية وتحقيق العدالة وترسيخها وتوطيد التعافي المُجتمعي وجبر الضرر ورد المظالم ومُحاسبة الجُناة عبر العدالة الانتقالية.

كما شدد على تأكيد مهنية القوات المُسلَّحة السُّودانية والقوات النظامية الأخرى، بما يعكس التنوُّع الإقليمي والاثني والثقافي والدَّيني والنوعي.

وأشار الإعلان الى أن السُّودان “دولة علمانية ديمقراطية، تنموية، لامركزية، تكون المواطنة المتساوية أساس الحقوق والواجبات ويسود فيها حكم القانون والتداول السِّلمي للسلطة، والتقسيم العادل للسُّلطة والثروة”.

ودعا الاتفاق لإعادة هيكلة الخدمة المدنية، والقضاء، بما يضمن التوازن والتنوُّع والمشاركة الفاعلة لكافة أهل السودان، ويؤكِّد مهنيتها، وحيادها.

المصدر: https://www.sudantribune.net

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here