مشاورات متلاحقة في الخرطوم لإحداث اختراق في قضايا السلام العالقة

0
63
رئيس مجلس السيادة يتلقي وفد الحركات الزائر للخرطوم، صورة لـ(سونا)

التئمت في الخرطوم السبت جولة جديدة من المشاورات كانت بدأت الجمعة بين قادة الحكومة السودانية، ووفد الحركات المسلحة الذي وصل الخرطوم لإحداث اختراق حاسم بشأن القضايا العالقة في المفاوضات، بينما توقع الوسيط الجنوب سوداني التوصل إلى اتفاق في غضون أسبوعين.

وضم وفد الحركات الزائر كبار مفاوضي الجبهة الثورية وهم ياسر عرمان وأحمد تقد لسان ومحمد بشير، إضافة إلى رئيس فريق الوساطة الجنوب سوداني توت قلواك. وسكرتير الوساطة المتحدث باسمها ضيو مطوك حيث التقي من كل رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبد الفتاح البرهان ونائبه الفريق محمد حمدان دقلو ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك، ومسؤولون آخرون.

وقال رئيس مجلس السيادة، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، السبت، إن لدى الحكومة إرادة قوية لتحقيق السلام باعتباره يمثل أولوية قصوى. مشيرًا إلى أن مؤسسات الحكومة الانتقالية مستعدة لمعالجة كافة الإشكاليات التي تواجه مسيرة التفاوض. وأكد رئيس الوزراء عبد الله حمدوك حرص حكومته على تحقيق السلام كأولوية، مشيرًا إلى أنهم سيمضون في تحقيقه ليكون شاملاً وعادلاً.

وقال وزير رئاسة مجلس الوزراء، عمر مانيس، في تصريحات صحفية، عقب لقاء الوفد برئيس الوزراء، إن اللقاء تطرق إلى “تذليل العقبات التي تعترض التوصل للسلام”.
وأشار إلى أن الحكومة حريصة على التوصل إلى سلام “يضع حداً لمعاناة أهلنا في مناطق النزاعات ويضمن انضمام الرفاق في قوى الكفاح المسلح كقوى مؤثرة لدعم وتعزيز وإنجاز كافة مهام الفترة الانتقالية من اجل تحقيق آمال وتطلعات الشعب السوداني في الحرية والسلام والعدالة”.

وقال كبير مفاوضي الجبهة الثورية، ياسر عرمان، لـ”سودان تريبون”، إنهم التقوا مع الوفد الحكومي السوداني الممسك بملف السلام، وجرى استعراض ورقة القضايا المحورية، وأشار إلى انهم التقوا كذلك بحزب المؤتمر السوداني كما سيجرون مشاورات مع قادة الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني.
وأفاد عرمان بأن زيارة وفد الحركات المسلحة إلى الخرطوم يجب أن تنجح، لأن عدم نجاحها سيؤدي إلى آثار كارثية على ملف السلام، الذي اعتبره “فريضة من فرائض الثورة”.
وتوقع رئيس فريق الوساطة، توت قلواك، توقيع اتفاق للسلام في غضون أسبوعين وذلك وفق الترتيبات التي أكد على أنها تمضي بصورة جيدة.

وقال كبير مفاوضي حركة تحرير السودان جناح مني اركو مناوي، محمد بشير، إنهم عرضوا على رئيس مجلس السيادة بعض الملفات العالقة التي تحتاج الي قرار سياسي من اعلي السلطة. وأشار إلى البرهان وعد بإرسال الوفد الحكومي الخاص بالترتيبات الأمنية إلى عاصمة جنوب السودان بأسرع وقت ممكن للبدء في التفاوض بشأنها مع الحركة.
اجتماع مع الائتلاف الحاكم.

والتقي أعضاء من المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير بوفد الجبهة الثورية الزائر للخرطوم، وتباحثا في التحديات التي تواجه المرحلة الانتقالية.
وناقش الطرفان الوضع داخل الحرية والتغيير، وأمنا على العمل الجاد سوياً لإنهاء التباينات داخل التحالف وتمتين وحدته وتطويرها بما يقوي الجبهة السياسية للسلطة الانتقالية.
واتفق الطرفان، بحسب وكالة السودان للأنباء، على ضرورة استمرار الحوارات وتكثيفها بغرض الوصول لحلول لما تبقى من قضايا؛ وتوقيع اتفاق السلام في أقرب فرصة ممكنة.

المصدر: https://www.sudantribune.net

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here