الجيش السودانى: قوات مجلس الصحوة وحركة تحرير السودان نفذتا هجمات في دارفور

0
135

اتهم متحدث باسم الجيش السوداني، الثلاثاء، قوات موالية لمجلس الصحوة الثوري وحركة تحرير السودان بشن هجمات على مواقعه في منطقة جبل مرة بدارفور وأعلن الاحتفاظ بحق الرد.

وأفاد تصريح صادر عن المستشار الإعلامي للقائد العام للجيش، الطاهر محمد إبراهيم أبوهاجة أنه “في الوقت الذي تسعى فيه حكومة الفترة الانتقالية لتحقيق السلام الشامل قامت مجموعة تنتمي لحركة تحرير السودان، ومجلس الصحوة الثوري، بالهجوم على قواتنا في منطقة غرب جبل مرة في انتهاك واضح وصريح لوقف إطلاق النار، في محاولة للعودة بدارفور إلى حالة الاحتراب والفوضى الأمنية”.

وتابع، “القوات المسلحة إذ تدين وتستنكر هذا الاعتداء تؤكد حقها في حماية مواقعها وحماية المواطنين ضد الأعمال الإرهابية والإجرامية التي تقوم بها هذه الجماعات، كما تحتفظ بحق الرد على أي اعتداء واتخاذ الإجراءات الكفيلة بنظافة بؤر التهديد ومنع تكرار مثل هذه الأعمال الإرهابية”.

وتتبع قوات مجلس الصحوة الثوري للزعيم القبلي المعروف موسى هلال الموضوع رهن الاعتقال منذ أشهر طويلة، بينما تسيطر حركة تحرير السودان بزعامة عبد الواحد نور على مناطق عديدة في جبل مرة.
ولم يوضح التصريح الرسمي ما اذا كان الهجوم المنفذ تم بواسطة القوتين معا أم نفذته كل جهة بنحو منفصل.

وفي تصريح لاحق أكد المستشار الإعلامي أبو هاجة لـ”سودان تريبون” أن الهجوم نفذته حركة تحرير السودان بقيادة عبد الواحد. وفي 16 أكتوبر الماضي، أصدر رئيس المجلس السيادي في السودان، عبد الفتاح البرهان، مرسوما دستوريا بوقف إطلاق النار في كل أنحاء البلاد.

وتقاتل عديد من حركات مسلحة متمردة في دارفور القوات الحكومية، منذ 2003، ما خلف أكثر من 300 ألف قتيل، ونحو 2.5 مليون مشرد من أصل حوالي 7 ملايين نسمة في الإقليم، وفق الأمم المتحدة.
وإحلال السلام هو أحد أبرز أولويات السلطة في الخرطوم خلال مرحلة انتقالية بدأت في 21 أغسطس الماضي وتستمر 39 شهرًا تنتهي بإجراء انتخابات، ويتقاسم خلالها السلطة كل من المجلس العسكري وقوى “إعلان الحرية والتغيير”، قائدة الحراك الشعبي.

المصدر: سودان تربيون

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here