ايقونة الثورة شوتايم! بقلم / محمد سليمان أتيم

0
78
محمد سليمان اتيم

مشارف الحياة
محمد سليمان أتيم
ايقونة الثورة شوتايم

ابراهيم عبدالرحيم “شوتايم”، ناشط واعلامى كان يغطي المواجهات مع عدد من الصحفيين الاخرين منذ انطلاقة بداية ثورة ديسمبر المجيدة.

حيث يتميز شوتايم في التغطية من كان من النشطاء و الصحفيين في ميدان الاعتصام لتوثيقهم جل ما حدث، كما تظهر انتشرت الصور الفيديوهات بسرعة كبيرة وهو يقول بإنه تعاطى جميع أنواع المخدرات والحبوب وذكر أسماء أشخاص ايضا هم من إعلان قوي الحرية و التغيير.

لكن حياة شوتايم انقلبت وكان ضحية الثورة السودانية والرمى في الشارع بين الحياة والموت عبر تعاطى جميع أنواع المخدرات، و تشهد ضد ناشطين و امهات الشهداء من عمليات الترهيب وملاحقتهم دون رد فعل واضح من قحت لحمايتهم.

هكذا ابناء الهامش يتم قتلهم واستهدافهم بطرق مختلفة و مقننه في الوقت الذي يقول فيه الجميع”يا عنصري يا مغرور كل البلد دارفور”، هكذا كانت أكبر اكذوبة في ثورة ديسمبر.

نقولها ولا نخاف من احد تمت سرقة الثورة السودانية بنجاح من قوي إعلان الحرية و التغيير ابناء النيل الذين لا يريدون استقرار البلاد.

بالامس كانت دسيس مان واليوم شوتايم وقبله اتهامات طلاب دارفور بالجامعات وغدا لا نعرف أين تسيير الاتجاه ولكن اللهم احفظ الفريق أول ركن محمد حمدان دقلو نائب رئيس المجلس السيادى الانتقالي و راعى السلام بالبلاد.

الآن أصبحت القضية واضحة المعالم للذين يقولون بان البلاد فى وحده، اقولها بصوت عالي البلاد بين ابناء الهامش والطبقه النيلية، أين هيئة محامى دارفور بما يحدث للزميل شوتايم ايقونة الثورة السودانية.

أين ابناء الهامش في دول المهجر و الحقوقيين أسماء كبيرة لمعت في فيديوهات شوتايم يجب عليهم تقديمهم إلى المحاكمة بما عن الثورة حريه سلام و عدالة وبهذا نريد تحقيق العدالة دون ممشارف الحياة
محمد سليمان أتيم
ايقونة الثورة شوتايم

ابراهيم عبدالرحيم “شوتايم”، ناشط واعلامى كان يغطي المواجهات مع عدد من الصحفيين الاخرين منذ انطلاقة بداية ثورة ديسمبر المجيدة.

حيث يتميز شوتايم في التغطية من كان من النشطاء و الصحفيين في ميدان الاعتصام لتوثيقهم جل ما حدث، كما تظهر انتشرت الصور الفيديوهات بسرعة كبيرة وهو يقول بإنه تعاطى جميع أنواع المخدرات والحبوب وذكر أسماء أشخاص ايضا هم من إعلان قوي الحرية و التغيير.

لكن حياة شوتايم انقلبت وكان ضحية الثورة السودانية والرمى في الشارع بين الحياة والموت عبر تعاطى جميع أنواع المخدرات، و تشهد ضد ناشطين و امهات الشهداء من عمليات الترهيب وملاحقتهم دون رد فعل واضح من قحت لحمايتهم.

هكذا ابناء الهامش يتم قتلهم واستهدافهم بطرق مختلفة و مقننه في الوقت الذي يقول فيه الجميع”يا عنصري يا مغرور كل البلد دارفور”، هكذا كانت أكبر اكذوبة في ثورة ديسمبر.

نقولها ولا نخاف من احد تمت سرقة الثورة السودانية بنجاح من قوي إعلان الحرية و التغيير ابناء النيل الذين لا يريدون استقرار البلاد.

بالامس كانت دسيس مان واليوم شوتايم وقبله اتهامات طلاب دارفور بالجامعات وغدا لا نعرف أين تسيير الاتجاه ولكن اللهم احفظ الفريق أول ركن محمد حمدان دقلو نائب رئيس المجلس السيادى الانتقالي و راعى السلام بالبلاد.

الآن أصبحت القضية واضحة المعالم للذين يقولون بان البلاد فى وحده، اقولها بصوت عالي البلاد بين ابناء الهامش والطبقه النيلية، أين هيئة محامى دارفور بما يحدث للزميل شوتايم ايقونة الثورة السودانية.

أين ابناء الهامش في دول المهجر و الحقوقيين أسماء كبيرة لمعت في فيديوهات شوتايم يجب عليهم تقديمهم إلى المحاكمة بما عن الثورة حريه سلام و عدالة وبهذا نريد تحقيق العدالة دون مزايدات من احد والقضية أصبحت كل من يقف ضد سياسات وممارسات قحت يضرب بدم بارد و هؤلاء ونظام الثلاثين عاما واحد ليس فيهم أي تفرقة..تمكين بتمكين..

أهلى بحركات الكفاح المسلح وجب عليكم وضع حد بالذي يحدث داخل البلاد ضد ابناء الهامش الذين قتلوا في حروبات التى شنتها حكومة النظام البائد ضدهم سواء كانت في دارفور و جبال النوبة والنيل الأزرق وايضا هم الذين جاءوا بشرارة الثورة السودانية و هم حراس التروس في ميدان الاعتصام.

اتصالات عديدة جاءنى من “مجموعة دارفور بلدنا تلمنا” الواتساب بتكليفي بعمل لجنة لعلاج ايقونة الثورة شوتايم ولكن هنالك جهة تبنت علاجة ولذلك يجب علينا جميعا دعم و مساهمة تلك المبادرة الإنسانية.زايدات من احد والقضية أصبحت كل من يقف ضد سياسات وممارسات قحت يضرب بدم بارد و هؤلاء ونظام الثلاثين عاما واحد ليس فيهم أي تفرقة..تمكين بتمكين..

أهلى بحركات الكفاح المسلح وجب عليكم وضع حد بالذي يحدث داخل البلاد ضد ابناء الهامش الذين قتلوا في حروبات التى شنتها حكومة النظام البائد ضدهم سواء كانت في دارفور و جبال النوبة والنيل الأزرق وايضا هم الذين جاءوا بشرارة الثورة السودانية و هم حراس التروس في ميدان الاعتصام.

اتصالات عديدة جاءنى من “مجموعة دارفور بلدنا تلمنا” الواتساب بتكليفي بعمل لجنة لعلاج ايقونة الثورة شوتايم ولكن هنالك جهة تبنت علاجة ولذلك يجب علينا جميعا دعم و مساهمة تلك المبادرة الإنسانية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here