“الجبهة الثورية” تتهم ”الحرية والتغيير” بالسعي لتمكين بديل وتطالب بمراجعة المصفوفة

0
56

التغيير، دبنقا، اقترحت الجبهة الثورية السودانية تكوين آلية  مشتركة من مجلس السيادة الانتقالي ومجلس الوزراء وقوى الحرية والتغيير والجبهة الثورية لمراجعة المصفوفة والبت في تعيين الولاة المدنيين وفق معايير يتفق عليها في أسرع وقت.

يذكر ان الجبهة الثورية هي جزء من مكونات”الحرية والتغيير” منذ تأسيسها في ديسمبر 2018 إلا ان خلافات باعدت بينهما.

وقال الدكتور جبريل إبراهيم محمد الأمين العام للجبهة الثورية في مؤتمر صحفي بجوبا امس إن الجبهة الثورية مع تعيين ولاة مدنيين وتفكيك النظام السابق ولكنها ليست مع “التمكين البديل” وفق أسس حزبية ضيقة، مجدداً رفض الجبهة الثورية تعيين ولاة مدنيين بالكيفية التي تريدها قوى الحرية والتغيير بالخرطوم  لأنها تخرق إعلان جوبا لبناء الثقة والتمهيد للتفاوض.

وأوضح جبريل أن الطريقة التي اتبعتها  قوى الحرية والتغيير تفتقر للموضوعية التي من شأنها ان تأتي بولاة مدنيين قادرين على حفظ الأمن وتقديم الخدمات اللازمة للمواطنين، داعيا إلى ضرورة توفر معيار الكفاءة والخبرة واللا حزبية والقبول الشعبي.

بجانب التنوع الجغرافي  وتمثيل المرأة مبينا بأن القائمة التي أصدرتها قوي الحرية والتغيير بالخرطوم والتي رفضها تجمع المهنيين لم يراعى فيه غير معيار الولاء الحزبي

ومن جهة ثانية دعت الجبهة الثورية لمراجعة  المصفوفة التي أجيزت مؤخرا من قبل المجلس السيادي الانتقالي ومجلس الوزراء وقوى الحرية والتغيير في اجتماع رباعي تشترك فيه الجبهة الثورية.

و أشار جبريل في المؤتمر الصحفي  إلى أن المجلس الأعلى للسلام الذي تم تشكيله هو جسم لم يضمن في الوثيقة الدستورية ولم يؤخذ فيه رأي الجبهة الثورية وضم عددا من الأشخاص  الذين لهم مواقف معلنة ضد عملية السلام في جوبا مما يخشى منه تعطيل السلام.

وأوضح جبريل أن الجبهة الثورية أجرت اتصالات مكثفة مع السيد رئيس الوزراء عبدالله حمدوك وعدد من السادة أعضاء المجلس السيادي ووجدت لديهم تفهماً كبيراً لمواقفها كما تلمست لديهم روحا طيبة تدعو إلى ترسيخ الشراكة عبرالمزيد من التشاور.

وقال بأن الجبهة الثورية تجري اتصالات واسعة بكل القوى السياسية لبناء موقف وطني موحد تجاه كل القضايا الوطنية الهامة.

المصدر: https://www.altaghyeer.info/

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here