هيئة محامي دارفور تحرك بلاغات ضد جعفر عبدالحكم وأنس عمر

0
149

شرعت هيئة محامي دارفور في تحريك إجراءات قانونية في ملاحقة عدد من قيادات النظام البائد وعلى رأسهما جعفر عبد الحكم وأنس عمر.
وارجعت خطوتها تلك لجهة أن المعتقلات والسجون التي أسسها القياديين مورست فيها كل أصناف إنتهاكات حقوق الإنسان، وأكدت أن تلك الأماكن تناسبهم إلى حين تقديمهم للمحاكمات الرادعة.

وقالت الهيئة في بيان بحسب “الجريدة” إن أنس والحكيم مجرما حرب شرعا في التمهيد للإنقضاض على الديمقراطية وجر البلاد إلى الفوضى، واردف أثنان من أعتى مجرمي النظام البائد يمارسا الفتنة الجنائية والإخلال بالسلامة العامة, والتحريض علنا ومن خلال الوسائط لتقويض النظام الدستوري القائم وجر البلاد إلى الفوضى.

ونوهت إلى أن عبد الحكم بغرب دارفور وهو أول من تورط في إرتكاب أفظع جرائم الإبادة الجماعية بدارفور ومتهم بتصفية أكثر من مائة وخمسين شاباً في منطقة وادي صالح في بواكير النظام البائد , وقبل بروز الحركات المسلحة في دارفور, ولفتت إلى أن فريق دولي قام بالتحقيق في تلك الجريمة البشعة , بمحاضرها, فضلا عن تورطه في تصفية الشهيد بولاد.

أما أنس عمر إضافة لسجله الأمني الزاخر بالممارسات الإجرامية الأمنية , مارس القتل والترويع ووجه وهو مزهوا بالسلطة بترك ضحاياه من شهداء شرق دارفور في العراء, لتقتات من جثثهم النسور والكلاب والحيوانات الضالة.

 

المصدر: الراكوبة نيوز

 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here