كورونا يضرب 183 دولة ويودي بحياة أكثر من 33 ألفا

0
45
عاملة طبية ترتدي بذلة حماية من المواد الخطرة تقوم بتطهير زميل لها في عيادة اختبار لفيروس كورون 19 التاجي الجديد فى وهان ، بمقاطعة هوبي بوسط الصين، 29 مارس 2020. (تصوير نويل سيليس / وكالة الصحافة الفرنسية)

أودى وباء كوفيد-19 بحياة ما لا يقل عن 33,244 شخصا في العالم منذ ظهوره في ديسمبر في الصين، حسب حصيلة أعدتها وكالة فرانس برس، استنادا إلى مصادر رسمية.

وتأكدت رسميا، مساء الأحد، إصابة أكثر من 697,750 شخصا في 183 دولة وإقليم. 

غير أن هذه الحصيلة لا تعكس سوى جزء من الحصيلة الحقيقية، لأن عددا كبيرا من الدول لا يجري فحوصات إلا للحالات التي تستوجب النقل إلى المستشفيات. وتماثل إلى الشفاء 137,900 شخص على الأقل حتى اليوم.

ومنذ آخر إحصاء قدمته فرانس برس قبل 24 ساعة، سُجّلت 3,241 وفاة إضافية و56,973 إصابة جديدة في العالم.

والدول الأكثر تضرّرا خلال 24 ساعة، هي إسبانيا (838 وفاة) جديدة، وإيطاليا (756 وفاة) والولايات المتحدة (460 وفاة).

وفي إيطاليا، التي شهدت أول وفاة جراء الفيروس على أراضيها نهاية فبراير، ارتفع عدد الوفيات إلى 10,779. وتم الأحد الإعلان عن 756 وفاة و5,217 إصابة. وقالت السلطات الإيطالية إن 13,030 شخصا تماثلوا للشفاء.

وبعد إيطاليا، تأتي إسبانيا، التي سجلت 6,528 وفاة من أصل 78,747 إصابة، ثم الصين القارية التي سجلت 3,300 وفاة (81,439 إصابة)، تليهما إيران حيث سُجلت 2,640 وفاة (38,309 إصابات) وفرنسا حيث بلغت الوفيات 2,606 (40,174 إصابة).

وأحصت الصين (باستثناء هونغ كونغ وماكاو) حيث بدأ تفشي الوباء في ديسمبر، 81,439 إصابة (45 حالة جديدة بين السبت والأحد)، بينها 3,300 وفاة، فيما شفي 75,448 شخصا. 

وتُعتبر الولايات المتحدة، من حيث عدد الحالات، الدولة الأكثر تضرّرا، إذ سجلت رسميا 132,637 إصابة، بينها 2,351 وفاة و2,612 حالة شفاء.

ومنذ السبت، أعلنت كل من الأوروغواي وسوريا وبوليفيا ومالي ونيوزيلندا عن أولى حالات الوفاة المرتبطة بالفيروس على أراضيها.

واستندت هذه الحصيلة إلى معطيات جمعتها مكاتب فرانس برس من السلطات الوطنية ذات الصلة، وإلى معطيات منظمة الصحة العالمية.

المصدر: الحرة

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here