زيارة مرتقبة لحمدوك لمدينة كاودا معقل الحركة الشعبية الخميس المقبل

0
95

أكدت مصادر الثلاثاء، أن رئيس الوزراء السوداني الدكتور عبدالله حمدوك سيقوم بزيارة مدينة كاودا بولاية جنوب كردفان الخميس المقبل. 

وتأتي الزيارة، بحسب المصادر ذاتها، تلبية من رئيس الوزراء لدعوة رئيس الحركة “الشعبية – شمال” عبدالعزيز آدم الحلو.

وكان رئيس الحركة “الشعبية – شمال”، أعلن في تصريحات لـ”العين الإخبارية”، الشهر الماضي، دعوة رئيس الوزراء السوداني لزيارة كاودا يناير/كانون الثاني الجاري.

وأعرب الحلو، في تصريحاته وقتها، عن أمله في أن يلبي حمدوك دعوته.

وكانت مصادر مطلعة بمكتب رئيس الوزراء السوداني قالت في وقت سابق، إن ازدحام جدول أعمال حمدوك ربما يحول دون تلبية الدعوة في الوقت المحدد.

وأصبح حمدوك أول مسؤول سوداني تقدم له دعوة رسمية لزيارة كادوا التي تعرف بأنها معقل الحركة الشعبية، حيث تقع في ولاية جنوب كردفان.

وظلت كاودا عصية على الرئيس المعزول عمر البشير؛ إذ ظل يردد في أكثر من مناسبة أنه سيصلي بمسجدها، إلا أنه فشل في تحقيق ذلك إلى أن أسقطته ثورة ديسمبر/كانون الأول.

يشار إلى أن كلمة كاودا مشتقّة من كلمة كودي بالعاميّة التي تعني الشلال المتدفّق من الجبال.

كانت الحركة الشعبية – شمال قد طلبت من الوساطة تعليق التفاوض مع الحكومة الانتقالية في السودان لمدة أسبوعين بغرض التشاور.

وكان فريق الوساطة بين الفرقاء السودانيين، أعلن تعليق جولة التفاوض بين الحكومة السودانية من جانب، والحركة الشعبية – شمال والجبهة الثورية من جانب آخر، لمدة شهر، من أجل مزيد من المشاورات.

وأقر فريق الوساطة إجراءات لبناء الثقة بين الطرفين، من بينها إطلاق سراح أسرى الحرب وإسقاط الأحكام الغيابية والحظر الذي فرضه نظام الرئيس المعزول عمر البشير على بعض قادة الفصائل المسلحة، وفتح الممرات الإنسانية لإغاثة المتأثرين من الحرب.

ونصت الإجراءات أيضاً على تأجيل تشكيل المجلس التشريعي وتعيين حكام الولايات، لحين التوصل إلى اتفاق حول السلام في مناطق الحروب، ليتسنى لقادة التمرد المسلح المشاركة في السلطة الانتقالية.

المصدر:https://al-ain.com/

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here