الأمم المتحدة تتحقق من نزوح آلاف السودانيين غرب دارفور

0
63

الأمم المتحدة تتحقق من نزوح آلاف السودانيين غرب دارفور بحسب بيان صادر عن مكتب الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة في السودان.

أعلنت الأمم المتحدة، الجمعة، أنها تتحقق من أرقام عشرات الآلاف من النازحين في أعقاب اشتباكات قبلية في مناطق بدارفور غربي السودان.

جاء ذلك في بيان صادر عن مكتب الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة في السودان، تعليقا على أعمال عنف شهدها غرب السودان مؤخرا.

وفي نهاية ديسمبر/ كانون الأول الماضي، شهدت مدينة الجنينة، عاصمة ولاية غرب دارفور، أعمال عنف واقتتال قبلي، أسفرت عن مقتل 41 شخصًا على الأقل، إلى جانب إصابة العشرات.

وقال مكتب الشؤون الإنسانية إن السلطات السودانية أعلنت أن ما يقدر بنحو 30 ألف شخص نزحوا في ولاية غرب دارفور السودانية في أعقاب الاشتباكات القبلية الأخيرة.

وأضاف المكتب أن الشركاء الإنسانيين يراقبون الموقف عن كثب ويقومون بجمع المعلومات حول الاحتياجات للاستجابة حالما يسمح الوضع الأمني ​​بذلك.

ويمثل توفير المأوى والغذاء والماء والخدمات الصحية والمواد غير الغذائية أهم الأولويات، حسب المكتب.

والأربعاء، وصل رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، وقيادات في المجلس السيادي وأجهزة الأمن إلى مدينة الجنينة، لاحتواء أعمال العنف الدامية إثر الاشتباكات المسلحة.

ويشهد إقليم دارفور، منذ 2003، نزاعًا مسلحًا بين القوات الحكومية وحركات متمردة، أودى بحياة حوالي 300 ألف شخص، وشرد نحو 2.5 مليون آخرين، وفق الأمم المتحدة.

وملف إحلال السلام أحد أبرز الملفات على طاولة حكومة حمدوك خلال مرحلة انتقالية، بدأت في 21 أغسطس/آب الماضي، وتستمر 39 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وتحالف قوى إعلان الحرية والتغيير.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here