عقب استباحة المليشيات لمدينة الجنية.. حميدتي وحمدوك في دارفور

0
66

عضو مجلس السيادة السوداني ورئيس الوزراء اجتمعا بقيادات أمنية وعسكرية بمدينة الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور التي شهدت أعمال عنف واقتتال قبلي سقط فيه عشرات القتلى.

اجتمع عضو مجلس السيادة، الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي، ورئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، بقيادات أمنية في مدينة الجنينة، عاصمة ولاية غرب دارفور غربي البلاد، على خلفية التوترالذي شهدته المدينة.

وكانت أعمال عنف واقتتال قبلي، شهدتها المدينة منذ 4 أيام، أسفرت عن مقتل 41 شخصًا وإصابة 29 آخرين في حصيلة أولية.

وقالت وكالة السودان للانباء، الأربعاء، ان حميدتي وحمدوك وصلا لمدينة الجنينة برفقة وفد اتحادي من الخرطوم.

وأوضحت الوكالة أن الوفد ضم عضو مجلس السيادة، حسن شيخ إدريس، ووزير العدل، نصرالدين عبد الباري، والنائب العام، تاج السر الخير.

كما ضم الوفد، رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة، الفريق ركن محمد عثمان الحسين، ومدير عام قوات الشرطة، الفريق أول عادل بشير، ومدير عام جهاز المخابرات العامة، الفريق أول بابكر دمبلاب.

ولم تكشف الوكالة عن تفاصيل الاجتماع، الذي كانت تقارير إعلامية قد أفادت في وقت سابق أنه سينقعد للوقوف على الأوضاع في المدينة، ومتابعة الإجراءات المتخذة لضمان عدم تجدد النزاع وتهيئة المناخ المواتي للسلام المجتمعي.

ووفق تقارير إعلامية محلية، فإن الأوضاع تفاقمت على نحو “خطير” بولاية غرب دارفور، الإثنين، عقب احتداد نزاع بين قبيلتي “المساليت” و”العرب”، على خلفية مقتل أحد شباب القبائل العربية قرب معسكر “كريندينق” للنازحين.

ومساء الإثنين، أعلن المجلس السيادي، بعد اجتماع طارئ، إرسال المزيد من القوات للسيطرة على الأوضاع الأمنية بولاية غرب دارفور، التي تشهد اشتباكات قبلية.

المصدر: https://www.aa.com.tr/

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here