كبير مفاوضي الجبهة الثورية: ضد تسييس قضية النازحين واللاجئين

0
127

قال القائد نمر محمد عبدالرحمن كبير مفاوضي الجبهة الثورية، إن فكرة مشاركة النازحين واللاجئين والادارات الاهلية في منبر جوبا، جاءت من كون النازحين واللاجئين دفعوا ثمن وفاتورة الحرب تقتيلا، واغتصابا، وحرقا، ونهبا، وتشريدا ،منذ اندلاع الحرب في الإقليم 2003 .

إلى جانب أنهم أصحاب المصلحة الحقيقة، وجزء أصيل في القضية، لهم قضاياهم الخاصة. وقال القائد نمر في حوار اجراه معه راديو دبنقا يبث اليوم الخميس، إنهم ضد تسييس قضية النازحين واللاجئين واستغلالهم، موضحا أن النازحين واللاجئين ليسوا تابعين لطرف، أو أي جهة، سواء كانت حركة أو حزب، داعيا الى احترامهم وتقدير صبرهم ومعاناتهم.

من  جهة اخرى قال القائد نمر محمد عبدالرحمن كبير مفاوضي الجبهة الثورية، إن الجبهة الثورية طالبت بوجود ومشاركة النازحين واللاجئين في منبر جوبا لطرح قضاياهم أمام الأسرة الدولية والاقليمية والوساطة باعتبارهم أصحاب المصلحة الحقيقة، الى جانب دورهم المهم في صناعة السلام،  موضحا أنهم استفادوا من التجارب السابقة حول مشاركة النازحين واللاجئين وطرح قضاياهم، وعلى وجه الخصوص اتفاقيتي أبوجا والدوحة.

 

المصدر: https://www.dabangasudan.org/

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here