والي شمال دارفور المكلف ..ارحل غير مٲسوف عليك* بقلم / لنا عوض حسن

0
74
لنا عوض سبيل

والي شمال دارفور المكلف*
*ارحل غير مٲسوف عليك*
————————————–
*لنا عوض حسن*

مالك الطيب خوجلي

الوضع العصيب الذي تعيشه وتشهده ولاية شمال دارفور هذه الأيام من قتل وتهجير وسفك للدماء بين المزراعين والرعاة كأنه تجسيد للعهود الغابرة حيث لا دولة ولا قانون يحتكم إليه. شهدت مناطق متفرقة من محليات الولاية موسم لحصاد الأرواح في هذا العام عوضا عن حصاد المحاصيل في الوقت الذي تتفرج فيه حكومة الولاية ولجنة أمنها بصمتها المريب المحير عن هذه الأحداث المؤسفة الدامية والمتكررة التي تقع من وقت لأخر.
كتبنا وناشدنا حكومة الولاية من قبل باذا لم تتسارع خطاها لتدارك الأحداث فإن الواقع يقود الي انزلاق وانفلات أمني الناس في غني عنها وما يحدث الان من قتل وقمع هذا ما كنا نخشاه .
سؤال يفتقر للإجابة موجه الي والي الولاية مباشرة:
هل كرامة الإنسان فوق القانون أم تحته؟ أوليس القانون وجد لحماية الانسان , وأدلك واذكرك هنا بقول الله تعالي(ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم فِي الْبر والْبحر ورزقناهمْ من الطّيبات وفَضلْناهم على كثير ممنْ خلقنا تفضيلا).
لماذا لم تتصدي على حسم تلك الانتهاكات والاعتداءات والدماء السائلة عشية وضحاها على أيادي هؤلآ مصاصي الدماء هذا.
ماذا دهاك أم كنت في حالة من التوهان النفسي والفكري؟ لك الاجابة أو ربما لشيء في نفس يعقوب , قسما إنني اتوارى خجلا من موقفك هذا, اليوم أقولها لك دون تدليس أو تزييف بعد أن طفح الكيل وبلغ السيل الزبى, ومنذ تكليفك واليا لم تكن يوما أهل لذلك التكليف لم تحصد وتجن الولاية على يدك إلا ثمار الخراب والدمار والقتل بل الانتقال من مرحلة سيئة إلى أسوأ أكررها لك للمرة الثانية لم تكن أهلآ لهذه الولاية لأنك لم تستشعر بالمسؤولية الملقاة عليك تجاه مواطنيك كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيّته ,وخطورة الأمر جراء تكرار الحوادث والأخطاء المماثلة اليومية المطالبة برحيلك واقالتك اليوم قبل غد أصبح مطلب شعبي أساسي.
*ارحل* فرحيلك غير مأسوف عليه ارحل إلى غير رجعة شمال دارفور بربوعه وكافة مواطنيه ولا أرى فيهم فردآ واحدآ يهفوا إليك أبدا.
*ارحل* بدلآ من أن تضمد جراح الأمهات والأطفال بل أضفت قائمة جديدة من الثكالى والأرامل وتشريد للأسر.
*ارحل* عندما يتم قتل المواطنين العزل داخل مزارعهم دون وجه حق بلا رحمة. لم نسمع يوما انه تم القبض على الجناة وتقديهم لعدالة علمآ بأن تلك الجناة على مرمي حجر من مواقع الأحداث كافة
*ارحل* لأنك وبكل بساطة في كل يوم تثبت لنا إنك رمزآ للفشل.
ماذا تستفيد من شق صف أهالي منطقة السريف المتماسكة فيما بينها بتعيينك بقرار ناظر لهم لقبيلة وانت على علم ويقين بأن هذا الشخص مرفوض جملة وتفصيلآ من قبل أهالي المنطقة منذ عن كان معتمدآ جاء إلى النظارة بتوصية من المدير التنفيذي الحالي للمحلية.
هذه واحدة من أكبر الفتن التي أيقظتها وهي نائمة.
*ارحل* وفشلك معك لا شيء يبدو في وجودك نافعا أو شافعا.
منذ تكليفك لم تشهد الولاية خطوة واحدة من خطوات التنمية والعمران وايضا الحال في الخدمات ,الطّرقـات والشوارع في وضع لا يحسد عليه لا تخطيء العين من مشاهدة حجم خراب تلك الطرقات في حالة يرثـى لهــا من حركة المارة والسيارات أما عن الخدمات فحدث ولا حرج في ذلك فهي وصمة عار علي جبين الولاية ,علاوة علي معاناة المواطن من اجل الحصول علي الخبز والبنزين والمياه.
*ارحل* وخذ معك معاناتك التي خلفتها من بعدك.
عندما تكون ريموت كنترول في أيادي أشخاص محددين حولك يتم تحريك على أمزجتهم متى ما أرادوا وشاؤوا لتمرير اجندتهم ومصالحهم هؤلآ الارزقية هم سبب البلاوي والكفاوي لم يتركوا لك فرصة او سانحة حتي لتعرف علي مجتمع شمال دارفور باكمله.
هذا يسمي استغفالا للعقول لقد كنت واحدا من ضحايا المستغفلين لهؤلاء الارزقية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here