*منطقة غُرْ أبَّشِّي ( ‏Ghur Abbashi‏) جنوب دارفور – السودان * الدلالات والتاريخ / بقلم نصر حمزة

0
63
نصر حمزة

عُرفت قرية غُرْ أبّشّي الجميلة بالتنوع بين قبائلها والتعايش السلمي بين كياناتها على مر التاريخ.
لقد ظلت مساهمة إنسانها في بناء وتنمية المنطقة والعمل على استقرارها وتعزيز روح التسامح والتعايش السلمي بين مكوناتها الاجتماعية والتى كانت مثالاً يُحتَذَى به، والفضل في ذلك بعد الله يرجع إلي وعي إنسانها وحكمة إدارتها الأهلية الموقرة.
يقوم نظام الإدارة الأهلية على منظومة الشراتي في سالف الايام ثم تسّيد اليوم نظم النظاره وتلاه نظم العُمَد والمشايخ في الإدارة المحلية في حاضر اليوم ًً.

تقع منطقة غُرْ أبَّشِّي في ولاية جنوب دار فور علي بعد حوالي 80 كيلومتر شمال شرق نيالا.
وتتميز بجمالها الطبيعي خاصة عند هطول الأمطار. يعتمد أهلها على أنشطة الزراعة والتجارة والرعي، فضلاً عن الموارد الغابية والاستغلال الجيّد للموارد المائية. ومن جواهر أرضها تلك التي تزخر في بواطنها مادة الجير ومشتقاته والتي تتصدر ريادة القوائم في المنتوج الكلي لولايات دارفور.

الحجر الجيري: من https://en.wikipedia.org/

لقد انجبت و قدمت كوادر ومسئولين على مستوى السودان والعالم، على سبيل المثال لا الحصر:
1- العالم الاقتصادي الدكتور موسى كرامة وزير الصناعة والتجارة السابق.
2- الدكتور إسماعيل حسين فضل عضو سابق في البرلمان السوداني القومي و أستاذ بجامعة الخرطوم .
3- اللواء شرطة موسى جالس آدم يعقوب مدير الإدارة العامة للجوازات والهجرة السابق وناظر عموم دار البرقد بالسودان .
وعدد كبير من المثقفين من أبنائها كأساتذة جامعات و أطباء و مهندسين و محامين و معلمين و عسكريين ورجال أعمال وغيرهم .
تأسست مدرستان للبنين والبنات عام 1954، قبل عامين من استقلال السودان .
تحيط بهذه المنطقة الرائعة الغابات والجبال والوديان التي تنبت فيها الزهور المتنوعة.. و يتوسط المنطقة واديها الكبير الذي ينحدر من الغرب إلى الشرق مما شكل لوحة رائعة..
يأتي فصل الخريف وموسم الحصاد (الدرت ) و هو سيد الفصول كله بعد حرارة الصيف كمنحة إلهية عظيمة تستقر بها النفوس وتبتهج لها القلوب .
نسال الله ان يديم الألفة والمحبة فيما بيننا لتقديم المزيد والأفضل إلى هذه الأرض المعطاءة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here