الاتحاد الأوروبي ينهي مشروع تمويل مئات المزارعين في النيل الأزرق

0
118
صورة من منطقة بوط بمحلية التضامن في ولاية النيل الأزرق

يحتفي مئات المزارعين في ولاية النيل الأزرق الأربعاء بنهاية مشروع خصص لدعمهم على مدى ثلاث سنوات بواسطة الاتحاد الأوروبي الذي خصص مبلغ 5.5 مليون يورو.

وبحسب بيان صحفي لمنظمة الرؤيا العالمية بالسودان تلقته “سودان تربيون” فإن المشروع الذي انطلق منذ العام 2016 بمحليات التضامن، ود الماحي، الروصيرص الواقعة الى الجنوب الشرقي من السودان ساعد ما يربو عن 3000 مزارع على الانخراط في الزراعة الآلية، ما ادى إلى زيادة الإنتاج بنسبة تعادل 300 %.

وساهم المشروع في تزويد المزارعين، بالمعارف والمهارات والتقنيات التي دعمت سعيهم إلى زيادة الإنتاج الزراعي، كما قام المشروع بتدريب المستفيدين على استخدام التقنيات الزراعية الحديثة عبر دورات تم عقدها في الحقول الزراعية، وخارج الحقل على مستوى المجتمعات المستهدفة. ويسعى المشروع إلى تطوير مساهمة المزارعين في تمويل الزراعة الآلية حتى يتسنى لهم الانتقال إلى امتلاك المشروع وتقليل اعتمادهم على التمويل المقدم من الاتحاد الأوروبي تدريجياً.

وطبقا للبيان فإن منظمة الرؤية العالمية قامت بتشبيك صغار المزارعين وبمؤسسات التمويل الأصغر بالنيل الأزرق، بما يمكنهم من الوصول إلى منافذ تمويلية تمكنهم من شراء المدخلات الزراعية المطلوبة، وأيضاً تسديد خدمات الزراعة الآلية التي يتم الوصول إليها عبر التعاقد مع الشركات المختصة.

ويقول المدير القطري للمنظمة في السودان فينس إدواردز: “رغم أننا وصلنا إلى نهاية المشروع، إلا أننا نثق في أن المزارعين الذين دعمناهم خلال السنوات الخمس الماضية سيواصلون تطبيق التقنيات الزراعية التي انتقلت إليهم عبر هذا المشروع”. ويضيف: ” ما يربو عن الـ 3000 مزارع سيكونون بمثابة السفراء لتمثيل هذا المشروع الانتاجي على مستوى مجتمعاتهم المحلية”.

وتم تصميم هذا المشروع على مبدأ مساهمة المزارعين بنسبة مئوية معلومة تزداد سنوياً حيث بلغت 30 % من إجمالي تكلفة التنفيذ.

ومكن المشروع منظمة وورلد فيشن وشركائها من تحسين سبل كسب العيش وتعزيز الأمن الغذائي على المستوى الأسري للمستفيدين المستهدفين، كما كفل لهم توفير الاحتياجات الأساسية للأسر والأطفال.

وورلد فيشن منظمة إغاثة وتنمية مسيحية عالمية تعمل على مناصرة الأطفال والأسر، عبر مساعدتهم على تخطي الفقر واللاعدالة وتعمل على خدمة الناس دون النظر إلى دينهم أو عرقهم أو نوعهم.

وشاركت في المشروع المنظمة الخيرية للتأهيل والتنمية (كورد) وهي منظمة وطنية إلى جانب مؤسسة لاندل ميل التي قدمت الدعم الفني للمشروع وحكومة ولاية النيل الأزرق ممثلة في وزارة الزراعة.

 

المصدر: http://www.sudantribune.net/

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here