الدقير: الحكومة ضمت موالين لنظام البشير وبطيئة في استجابتها للشارع

0
94
عمر الدقير..رئيس حزب المؤتمر السودانى

وصف رئيس حزب المؤتمر السوداني عمر الدقير، استجابة الحكومة الانتقالية لحل بعض الأزمات المتعلقة بالمعيشة والمواصلات بالبطء رغم إمكانية تحقيق ذلك  فيما أكد سيطرة نظام المؤتمر الوطني على الولايات وأن سكانها لم يشعروا بالتغيير .

وطالب رئيس حزب المؤتمر السوداني عمر الدقير،  الجهاز القضائي والنيابي بالإسراع في إجراءات العدالة ومحاكمة الرئيس المخلوع  عمر البشير، بجرائم  ارتكبها خلال حكمه، مشيرا إلى أن عائلات ضحايا الاحتجاجات ينتظرون تحقيق العدالة. وانتقد الدقير، في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء بطء الحكومة الانتقالية وتعيين وزراء موالين للنظام السابق والتردد في تفكيك دولة حزب المؤتمر الوطني وأضاف ” لانقصد الفصل من العمل لكن المؤسسات الحكومية قائمة على أساس الولاء السياسي وينبغي تعديل هذه الأوضاع “.

وحول طريقة تعيين رئيس مفوضية السلام، ابدى الدقير، سخطاً على ذلك، وأشار الى أن ” قوى التغيير تلقت المعلومة من وسائل الإعلام ” وأردف ” لا اعتراض على رئيس المفوضية لكن لم نشارك في اختياره ”. على صعيد آخر طالب الدقير، الحكومة الانتقالية الإسراع في تكليف ولاة مدنيين إلى حين الوصول إلى السلام وتنفيذ مطلوباته ونوه إلى أن ” الولايات تعيش معاناة حقيقية وشح الدقيق والوقود وسيطرة حكومة المؤتمر الوطني وعدم الشعور بالتغيير “.

ولفت  إلى أن حزبه غير راض عن التأخر في تحقيق العدالة وعدم تفكيك البنية القديمة وعدم فتح ملفات المحاسبة والانتهاكات بحق رموز النظام السابق . وأكد رئيس حزب المؤتمر السوداني  تشكيل قوى التغيير آلية للتنسيق بين الحكومة ومجلس السيادة.

إلى ذلك عاب الدقير، على قوى التغيير عدم وجود تنسيق  فيما بينها في الدعوة إلى موكب 21 أكتوبر،  وكشف  أن للشيوعي والأمة وتجمع المهنيين ولجنة العمل الميداني مسارات مختلفة حول الأمر، فيما أوضح الدقير، أن النظام السابق يتبنى مواكب يوم 21 أكتوبر، ورأى أن الحريات مكفولة لجميع الأطراف طالما هناك إلتزام بالسلمية.

 

المصدر: https://www.altaghyeer.info

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here