حميدتي يلغي زيارة لمعسكر “كلمة” لأسباب أمنية وخوفه من الإحراج

0
66

ألغي عضو مجلس السيادة، قائد مليشيا الدعم السريع، الفريق أول محمد حمدان دقلو، زيارة كان يعتزم القيام بها لمعسكر “كلمة” بمدينة نيالا، حاضرة ولاية جنوب دارفور، بسبب تحذيرات أمنية، من قبل إستخبارات المليشيا.
ويتواجد في معسكر “كلمة” بمدينة، نيالا، حاضرة ولاية جنوب دارفور، آلاف من ضحايا الحرب في إقليم، دارفور، وتعرض المخيم المكتظ بالفارين لأكثر من مرة لاعتداءات وحشية من قبل القوات الحكومية، آخرها الاعتداء علي النازحين العزل، إبان رفضهم لزيارة الرئيس المخلوع عمر البشير في العام 2016.
وكشف مصدر ل”صوت الهامش” أن عضو مجلس السيادة، كان يعتزم زيارة معسكر “كلمة” ضمن برنامج زيارته لولاية جنوب دارفور، وإقامة لقاء جماهيري، في المعسكر، الا أن قوة استخبارات مليشيا الدعم السريع، التي ترافقه قررت إلغاء الزيارة المعسكر، لما أسمتها بالأسباب الأمنية .
وأضاف أن من ضمن الأسباب أيضا عدم زيارته للمعسكر تخوفهم من تعرض حميدتي، للإحراج من قبل سكان المعسكر، الذين يطالبون بتقديم كل مرتكبي جرائم الحرب في إقليم دارفور، للمحاكمة .
وتقول منظمة هيومن رايتس وتش أن قوات الدعم السريع لا تزال متورطة في جرائم ضد المدنيين في دارفور ، مشيرة إلي إنها مسؤولة عن جرائم خطيرة في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق على مر السنوات الخمسة الأخيرة.
وطالبت المنظمة في وقت سابق السودانيين التعاون مع المحكمة الجنائية الدولية من خلال تسليم البشير وضمان مصداقية واستقلالية التحقيقات في الجرائم الحالية والسابقة التي ارتكبتها مختلف القوات من ضمنها قوات الدعم السريع.

المصدر: https://www.alhamish.com

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here