بيان من رابطة ابناء دارفور بهيوستن الكبري بولاية تكساس حول مجازر الإبادة الجماعية

0
107

بيان من رابطة ابناء دارفور بهيوستن الكبري بولاية تكساس حول مجازر الإبادة الجماعية التي ترتكبها مليشيا المجلس السيادي في ولايات دارفور.

إننا في رابطة ابناء دارفور بمدينة هيوستن الكبرى بولاية تكساس الأمريكية ندين ونستنكر مجازر الابادة الجماعية المروعة بحق أهلنا في دارفور التي ترتكبها مليشيات مجرمي الحرب (البرهان وحميدتي) رؤساء المجلس السيادي في (حكومة قحت) في ولايات دارفور بمختلف قراها ومدنها التي حدثت خلال الأسبوع الماضي في كل من محليات (شنقل طوباي، ومرشنج، قريضة، تلس، بلي سريف، وكدنير، و نيالا )والتي بلغ عدد ضحاياها عشرات الشهداء من المواطنين والمزارعين الأبرياء ..

هذه الجرائم البشعة تأتي في سياق جرائم الابادة الجماعية المتكررة التي يرتكبها مليشيات المجلس الانقلابي الابن الشرعي لنظام المخلوع البشير ضد أبناء دارفور والتي تكشف عن الطبيعة الوحشية والدموية لهذا المجلس العسكري المارق.. ما يدور في اقليم دارفور خلال هذه الايام تسقط كل الشعارات الزائفة باسم السلام المزعوم التي تتشدق بها قحت في الخرطوم ، بل لقد شجع صمتهم المريب مليشيات (البرهان وحميدتي) علي ارتكاب المزيد من الجرائم بعد اطمئنوا وأصبحوا واثقين أنها ستمر مرورا عاديا أمام أعين الجميع ولن تحرك صور الضحايا الممزقة وأنات الضحايا أي ساكن، بعد ان أكسبتهم وثيقة التسوية البائسة الموقعة ما بين قحت والمجلس الانقلابي الاعتراف الكامل والشرعية كقوات نظامية تتبع مباشرة للقائد العام للقوات المسلحة .. اننا في رابطة ابناء دارفور بمدينة هيوستن تكساس ندين بشدة جرائم التطهير العرقي ضد أهلنا وهذا القتل الممنهج يكشف حجم الفشل والهشاشة (لحكومة قحت) التي اصبحت عاجزة عن فعل اي شئ لايقاف الجرائم واصبح موقفهم ملطخ بعار الصمت أتجاه هذه المذابح و ليست بمقدورها حتي إصدار بيانات ادانة لهذه المجازر اتقاءا لغضبة حميدتي ومليشياته وحفاظاً علي تسويتهم حتي لو كلفت كل ارواح مواطني دارفور .. وعليه نحن في رابطة ابناء دارفور في هيوستن نؤكد الاتي ؛

أولا:: ندين القمع المنظم و نناشد حكومة حمدوك بالإيقاف الفوري للمجازر الدموية والانتهاكات اللإنسانية بحق المدنيين والمتظاهرين السلميين في مدن وقري دارفور خلال الأسابيع الماضية في كل من شنقل طوباي ، مرشنج ، قريضة، تلس، رجاج، قريضة،كدنير، بلي سريف و نيالا وفتح التحقيق الفوري في هذه المجازر وتقديم المتورطين في تلك الأحداث الي موازين العدالة . ثانيا؛ نؤكد تمسكنا و رفضاً التام لوجود مجرمي الحرب البرهان وحميدتي في أي مستوى من مستويات السلطة لما لهما من تاريخ طويل في ارتكاب المجازر وابادة السكان الأصليين في إقليم دارفور. إن انفراد هذين المذكورين بالسلطة يعد خطرا على استقرار البلاد و يدمر وينهي أي خطوة ممكنة للحوار والسلام في السودان ومحيطه الإقليمي ونطالب المجتمع الدولي بعدم الاعتراف بحكومتهم ثالثا : عدم المساس والتفريط بموضوع المحكمة الجنائية لانه حق خاص بالضحايا لا مساومة فيه ونناشد حكومة حمدوك بتسليم المجرم البشير وكل أركان حربه للمثول أمام المحكمة الجنائية الدولية لما اقترفوه من جرائم إبادة ضد الابرياء في دارفور واي تاخير ومساومة بخصوص هذا الملف من حكومة قحت يعد تعطيلاً لإجراءات العدالة ضد الحق الدارفوري في القصاص.

رابعاً : اقالة جميع جنرالات الابادة الجماعية من الولاة المكلفون في جميع ولايات دارفور و إطلاق سراح كل الأسرى والمعتقلين من سجناء الرأي وحركات الكفاح المسلح في زنازين النظام بلا قيد او شرط . وختاماً نناشد الشعب السوداني التمسك بمواصلة الثورة لأنها لم تسقط بعد ومازال النظام مسيطر علي كافة المؤسسات وعلينا أن نواصل الثورة من أجل بناء سودان جديد يسع جميع أبنائه وليعود الديمقراطية والحريّة والسلام والأمن والاستقرار لشعبه . وإننا نعرب عن أصدق مشاعر الحزن والمواساة لذوي الشهداء والجرحى حتى القصاص العادل لأرواح الشهداء . اعلام رابطة ابناء دارفور بهيوستن الكبري صادر بتاريخ يوم الأحد الموافق 22 سبتمبر 2019

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here