يا أهل الهامش السودانى رصُّوا صفوفكم لقتالِ حكومة قحت

0
78
عبدالعزيز سام

بقلم: عبد العزيز عثمان سام- 16 أغسطس 2019م

بمناسبة عيد الأضحى، كل عام والجميع بخير، العفو والعافية،
وبمناسبة اليوم العالمى للشُوُل 13 أغسطس 2019مInternational Lefthanders Day كل عام والشُول بخير ومزيداً من المواليد الشُوُل، فنحن الشول أناس مميَّزون رغم قلة عددنا (يوجد شخص واحد أشول من كل عشرة أشخاص) ولا يعرف ميزات الأشول إلا الأشول نفسه. وكان بعض أفراد أسرنا يجبروننا على إستخدام اليد اليمنى فى الأكل والكتابة، كانوا ينظرون إلينا أنَّنا نتعمد إستخدام اليد اليسرى ولا يعرفون أن الأشول خلقه الله أشولاً.
ولفتى Lefties أو الشوُل رغم قلة عددهم ضمنهم أناس مميزون كتبوا صفحات مبدعة فى تاريخ البشرية، فنجد أن: إسحق نيوتن كان أشول، وكذلك إلبرت انشتين، وادولف هتلر الذى كتب سِفِر حياته فى رائعته “كفاحى” أشول. وميرى كروز وليوناردو دانفشى الذى رسم موناليزا، وبتهوفن الذى ألَّف أروع موسيقى شُول.
ومن الشوُل بيل قيتس الذى صنع مدخلات الكمبيوتر من شركته العملاقة (مايكروسوفت)، وأوبرا وينفرى أشولنجية. ومن رؤساء أمريكا باراك أوباما أشول، لكن ليس وحده، فقد سبقه رؤساء شول منهم: هارى ترومان، وجيرالد فورد، ورونالد ريغان، وجورج بوش الإبن، وبيل كلينتون، كلَّهم شُول.
ومن لعيبة كرة القدم الشول ديغو أرمادو مارادونا ومنصور بشير تنقا، وميسى.
وعن سبب صيرورة الإنسان أشولاً (لفتى):(هى نتيجة لعملية توازن بين التعاون والتنافس فى تطوُّر الإنسان)، (Leftie is a result of the balance between cooperation and competition in human evolution) وكل عام والشوُل بألف خير بمناسبة اليوم العالمى للشول 13 أغسطس 2019م، ومن كلِّ عام.
ثُمَّ، إلى موضوع مقالنا هذا فى تحريض أهل الهامش ضد حكومة قحت، ونقول:
. أخطأ أهلُ الهامش، مدنيين ومسلحين، عندما أمِنوا مكر جلابة المركز، أهل الكهف الذين ناموا فى يونيو 1989م وفاقوا فى بواكير 2019م ليمارسوا السياسة بنفس العقلية التى ناموا بها، يريدون أن يحكموا السودان من الخرطوم كما فى 1989م بإلغاء مكسب الحكم الفدرالى وكل مكاسب الهامش ضد المركز التى دفع لإنتزاعها الغالى والنفيس. ويزمع جلابة قحت ممارسة أسوأ صنوف العنصرية، ونقول لأهل الهامش: قحت ستجلب للسودان سنين قحط عِجاف لن يقوى حمدوك بن الهامش على انقاذهم منها، وننصحه بالإعتذار عن إستلام حكومة هى”جنازة الأبيض” حقَّاً،
. يا أهل الهامش قاطعوا حكومة قحت جالِبة القحط للسودان وأهله، ورصُّوا صفوفكم لمقاومته منذ الغد عند التوقيع الثانى على الوثيقة التى وقعوها أول هذا الشهر،
. قاوموا حكومة قحت والسنين العجاف للسودان وأهله وأسقطوها ألف مرة، ولا تتركوا لها سبيلاً،
. ونطالب كل أقاليم الهامش السودانى أن تقاطع حكومة قحت منذ الغد وبعده حتى تسقط، الشمال الأقصى، الشرق، كردفان الكبرى وجبال النوبة، ودارفور الكبرى، النيل الأزرق، القضارف، الجزيرة، الخرطوم ذات الأغلبية السوداء المُهمشة، ثوروا ضد هؤلاء الجلابة أحفاد العملاء والخدم الذين جاءوا مع الغزاة الأجانب وقوامهم أرناؤوط وغجر وشركس وأغريق، وأخرجوهم من مواقع الحكم فى السودان ليخلوا لكم بلدكم خالياً من هؤلاء اللصوص خُلعاء الهوية، المُنبتِّين،
. الثورة مستمرة ضد حكومة قحت جالبة القحط، وضد مجلس العسكر الذين قبِلُوا أن يستغِلَّهم أصحاب الأفكار المستوردة البالية من بعثٍ وشيوعيين وناصرين، المليون منهم لا يقتلوا هرَّة دعك من نِمر. فضلاً عن كَهَنةِ الطائفية ورثة المستعمر الذين باعوا شرف نضال أباءِهم وحملوا السيوف التى جزُّوا بها رؤوس الغزاة إلى قصر ملك بريطانيا وجثوا على رُكَبِهم فى قصر بيكنغهام يستجدُون العفو من ملك بريطانيا جورج الخامس عمّا بدر من أباءهم، ويلتمسون صاغرين، أن يمكِّنهم الملك جورج من حكم السودان تحت التاج البريطانى، وقد نالوا ما باعوا لأجله كرامتهم.
. قاوموا حكومة قحت جالبة القحط للسودان وأهله لأنهم نفس الوجوه التى خذلت ثورة 1924م بقيادة على عبد اللطيف وعبد الفضيل الماظ وهى أول ثورة تحرر سودانية خذلها وأساء إليها وخانها زعماء أحزابُ الطائفية.
. قاوموا حكومة قحت جالبة القحط للسودان وشعبه مقاومة بلا هَوَادة، تتدرج من الرفض المطلق، إلى المقاطعة، إلى المقاومة السليمة، وصولاً للمقاومة المسلحة.
. وإلى الحركات المسلحة فى هوامش السودان: ها قد رأيتم كيف لعب بكم قحت، وقبله لعب بكم جلابة نداء السودان، وقبله جلابة الفجر الجديد، وقبله “جلابى الجبهة الثورية السودانية” الذى أدخل ممثلين لأهله الجلابة: نصر الدين الهادى عن حزب الأمة والتوم هجو عن الحزب الإتحادى الديمقراطى، وبذلك قضى إبليس الوسواس الخنَّاس على الجبهة الثورية، والشاهد ما تلى ذلك من تفكيك الجبهة الثورية وموات النضال المُسلح وما تبقى منه إلا أشخاص ولكن القوة العسكرية تبعثرت والقيادة السياسية والكادر المُدرَّب الملتزم حدِّث ولا حرج، وكله بفعل إبليس الجبهة الثورية الخنَّاس الذى ما زال ينشط فى التدمير بإمتياز،
فيا قادة وقوات وجماهير الحركات المسلحة: جاء الدور واللحظة التأريخية ليعرف أىٍّ واحد منكم كم اخطأ عندما أحسن الظن بالجلَّابى، وتبعتم دربهم فقادُوكم إلى جُحرِ ضبٍّ أعور الذى أنتم فيه اليوم. فقط إستيقظوا من سُباتكم وليس عيباً أن تخطأوا ولكن العيب أن تستمرُّوا فى الخطأ. والوقتُ ليس متأخراً أن تتوحدوا كما فى بداية الجبهة الثورية ولكن عيب جداً أن تضيِّعوا إى ثانية أخرى، فلا وقت عندكم تضيعونه فى أحلام ظلوط والإستماع إلى”هَامَاناتكم” العاعجزين عن أن يدفعوا عنكم أدنى ضرر لأنّهم مغلوبين لا حيلة لهم غير الحلم بوزارات ومناصب لن تأتيهم.
إجتمعوا غداً فى جوبا أو أى مكان قريب، مالك عقار، وجبريل، ومناوى قادة الحركات التى إنفضَّ عنها الناس نفوراً، وحملتم علبها الفارغة تحومون بها الدنيا. إجتمعوا وأذهبوا للرفيق عبد العزيز الحلو وتعاهدوا على إعادة بناء الجبهة الثورية من جديد، وإحذروا أن يصطحب إى قائد منكم ضمن وفده أى شخص من أهل المركز مهما قضى معكم من عمر مزروعاً فيكم من أهله. وقد تحمَّل الهامش وعانى ضرر وجود أُناس فى كابينة قيادة الحركات المسلحة من خارج أقاليم الهامش.
. ويا أهل الهامش وجماهيره الثائرة أخرجوا غداً فى مليونية لإلزام قادة الحركات المسلحة بعزل كل أبناء المركز الذين فى قيادة حركات الهامش، ودون ذلك لن تتحقق وحدة نضال حركات الهامش السودانى. والذى يرغب فى نصرة الهامش من أهل المركز إن يعودَ إلى أهله ويضغط عليهم كى يفرجوا عن حقوق الهامش التى ظلُّوا ياكلونها 63 سنة. لا نريد بين أهل الهامش وحركاتهم المسلحة وطاقمها القيادى أى ناس من المركز، وليكن هذا واضحاً وعلى كل حركة إبلاغ قائدها بطرد وعزل الجلابة فى صفوفها، ليذهبوا لأهلهم يطالبونهم برد حقوق الهامش التى اكلُوها.
. ونناشد كل بن هامش رشَّحه تحالف قحت لنيل منصب أو وظيفة أن يعتذر عنها ويردها إلى وجه من رشَّحه، ومن هم قحت حتى يضعون أنفسهم فى المقدمة ليلقوا على أهل الهامش من فتات ما نالوا فى قسمة اللصوص للمال المسروق بين قحت وقَتَلة مجلس العسكر؟، حققوا كرامتكم بالسمو وإلا ستعيشون عمركم بين الحُفر،
. أخرجوا يا شعب الهامش وقاوموا وناهضوا حكومة قحت والعسكر لأن مجلس العسكر الذين أقتسم معهم قحت السلطة والثروة مجرمون قَتَلة شركاء الحاقد قوش الذى فضح أمره بومبيوا وزير خارجية الولايات المتحدة البارحة. كلهم قتلة مطلوبون للعدالة الجنائية، وليسوا مؤهلين لشغل أى منصب فى الدولة، وكيف يشغل القتلة مناصب فى الدولة بينما مكانهم الطبيعى هو منصات المقاصل والسجون؟،
. قاوموا جلَّابة قحت لأنهم: إعترفوا بشريكهم مجلس العسكر وصولاً لهذا السيناريو، وإستغلوا الثوَّار وقوداً يحرقونه للوصول إلى ما سيحدث غدٍ السبت 17 أغسطس 2019م. وقد فضح الوسيط الأفريقى أمرهم وخيانتهم للثوار بأنهم لم يطرحوا طوال فترة التفاوض مع العسكر كلمة واحدة عن المحاسبة والعدالة للذين قتلوا الثوار منذ ديسمير 2018م وحتى يوم الناس هذا،
. ونحن أهل الهامش السودانى لن ننسى لقحت هؤلاء لأهوال الإبادة الجماعية والتطير العرقى فى دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق والشمال الأقصى،
وفى نضالنا القادم ضد قحت سنتحالف مع الشيطان ذات نفسه، وعلى نفسها جنت براقش، وسترون منا ما لم يره أحد قبلكم،
. وأيها العالم الحر الذى وقف مع شعوب السودان فى نضالهم ضد ظلم المركز، أعلموا أن تحالف قحت مع العسكر هذه المرة أسوأ من سابقها، فلا تحفلوا لما يقول ويفعل أبناء الأرناؤوط والأرمن والشركس والإغريق هؤلاء، وسادتهم كهنة الطائفتين، إنهم جِرَاء أكثر نبْحَاً وإيذاءً من أبيهم الكلب الذى هَلَك،
. ويا أهل الهامش السودانى، ويا “تجمُّع شباب الهامش السودانى” الشجعان، نظِّمُوا صفوفكم وشدِّوا السارية ودكُّوا صياصى دولة قحت الظالمة، وتنكَّروا لها وإظهروا لها ظهر المِجَن، لتذوق بأسَكم،
. وأعلموا يا قحت أنكم ظلمة بالفطرة، ولا يتوقع منكم العدل إلا أحمق. وأن الهامش سوف يقاومكم مقاومة تُلجِئكم إلى الأرض قعُودَا، وأعلموا أنَّ الحرب القادمة إذا إندلعت، فميادينها مختلفة وأهدافها مختلفة.
. وفى الحرب القادمة لن يسعنا السودان نحن وأنتم، فليُخرِجنَّ الأعَزَّ مِنَّا الأذل، وقد أعذر من أنذر. واليتيم ما بوصوهو على البكاء.. أعلموا أنه لن يحارب عنكم بالوكالة أحد فأعدوا العدة لقتال طويل، وقاسى.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here