النازحون بدارفور يرفضون الاتفاق بين العسكري والحرية والتغيير ويطالبون بالقصاص العادل

0
82
متظاهرون من نازحي معسكر زمزم بشمال دارفور

تظاهر الآلاف من نازحي معسكر زمزم بشمال دارفور (السبت)، تعبيرا عن رفضهم للاتفاق الذي تم بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير بقاعة الصداقة في الخرطوم. وقال بعض النازحين المشاركين في التظاهرة لـ (صوت الهامشإن الإتفاق لا يلبي حقوقهم، واعتبرها «مساومة ثنائية» بين القادة العسكريين وقوي الحرية والتغيير. وتمسك النازحبن المتظاهرين ما سموه بـ «التغيير الشامل» وإسقاط النظام بصورة كاملة، وتصفية مؤسساته، ومحاكمة رموزه وإنشاء سلطة مدنية كاملة تقود السودان إلي دولة المواطنة المتساوية.

ويرى أن النازحون إن من صميم مطالبهم هي تسليم المتهمين بارتكاب جرائم «الإبادة الجماعية، وجرائم ضد الإنسانية، وجرائم الحرب» وبجانب طرد المستوطنين من مناطقهم ونزع سلاح المليشيات المسلحة الحكومية، وتعويض النازحين النازحين واللاجئين تعويضاً فرديا وجماعيا، بجانب مطالب أخرى.

وردد النازحين المتظاهرين هتافات، تندد بالمجلس العسكري، وقوى إعلان الحرية والتغيير وتطالب بالقصاص العادل. هذا ووقعت قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي، الإتفاق النهائي يوم السبت، يفتح الباب أمام تكوين حكومة انتقالية، تستمر لثلاث سنوات، وثلاثة أشهر.

المصدر:https://www.alhamish.com

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here