الجبهة الثورية تتهم الحرية والتغيير “باختطاف التفاوض”

0
87
صورة تجمع قيادات الحركات الثورية وقوى الحرية والتغيير

الخرطوم (التغيير) – كشفت (الجبهة الثورية) عن عدم تمثيلها في جلسة المفاوضات التي جرت مساء أمس الجمعة والتي استمرت حتى الساعات الأولي من صباح اليوم السبت ونتج عنها توقيع الاتفاق على الإعلان الدستوري.

وقالت الجبهة في تعميم صحفي أنه تم إقصاء مفاوضيها في اللجنة التي اختطفت المشهد التفاوضي باسم (الحرية والتغيير).

وشددت الجبهة في بيانها الموقع باسم أسامة سعيد و محمد زكريا فرج الله الناطقين الرسميين إلى ان  “روح الإقصاء ومنهج تجاوز الآخر لا يتسق والثورة السودانية”. وشددت على ضرورة ان يكون لها ممثلا في اللجنة الفنية ولجنة الصياغة.

وأشار بيان الجبهة الثورية إلى أن منهج الإقصاء من جلسات التفاوض تحت أي مسمي “سيؤدي إلى تعقيد المشهد وسيعيد إنتاج الأزمة الوطنية المتطاولة وسينتج اتفاقات صفوية لن تعبر عن كل السودان”.

وكشفت عن اتفاقها في اجتماعات أديس أبابا المنعقدة في يوليو المنصرم مع ممثلين مفوضين تفويضا كاملا لكافة كتل الحرية والتغيير على رؤية للسلام اتفق جميع الأطراف على إدراجها كاملة غير منقوصة في وثيقة الاتفاق السياسي الموقع بالأحرف الأولى وفي وثيقة الإعلان الدستوري.

وتضم الجبهة الثورية عدد من الحركات المتمردة بينها (العدل والمساواة) و (تحرير السودان -مني) و (الحركة الشعبية-عقار) و (الجبهة الشعبية المتحدة) و (مؤتمر البجا).

 

المصدر: https://www.altaghyeer.info

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here