قوي شباب المهجر للسلام والحرية بيان شجب وإدانة لمحاولات إجهاض التحول المدني من قوى الردة الثورية

0
117
قوي شباب المهجر للسلام والحرية
بيان شجب وإدانة لمحاولات إجهاض التحول المدني من قوي الردة الثورية
      ٢٦ يوليو ٢٠١٩
تدين قوي شباب المهجر للسلام والحرية التحركات التي شهدتها البلاد باسم المؤسسة العسكرية لإجهاض الإجماع الوطني وقطع طريق التحول المدني عبر آليات الانتقال الذي شهد تقدما كبيرا  بفضل إرادة أطراف العملية السياسية وقوي الوساطة الإقليمية.
يشيد قوي شباب المهجر للسلام والحرية بيقظة المجلس العسكري وحمايته لمكاسب الثورة السودانية وحسمه لفلول النظام البائد وحلفائه المحليين و الإقليميين العاملين ضد مصالح الشعب السوداني و طموحاته في دولة الحقوق والعدالة والسلام بعيد عن أجندة التنظيم الإسلامي العالمي و أذرعه الأخطبوطية التي أضرت بالوطن و بمحيطه الإقليمي طوال سنوات النظام البائد العجاف والتي يدفع ثمنها الشعب السوداني الآن إقتالاً تشريداً وفقراً ومهددات أمنية واجتماعية كادت تعصف بالوطن ووحدته بفضل خطل سياساتهم وفسادهم .
 يهيب قوي شباب المهجر للسلام والحرية بكافة القوى الوطنية الديمقراطية السودانية وشركاء التحول المدني بالتصدي لمحاولات اختطاف الدولة السودانية للمرة الثانية ووأد الحلم السوداني المتمثل في دولته المدنية الديمقراطية ، يجب العمل يدا بيد وساعد بساعد مع سلطة المجلس العسكري والإسراع بتشكيل الحكومة الانتقالية لتأمين الثورة وعملية الانتقال وتفويت الفرصة على قوى الردة وحلفائهم الإقليميين .
ان مخاطر التحول الانتقال الديمقراطي تحتم علينا تجاوز نقاطنا الخلافية والانتباه للقوى المتربصة بالتغيير ودعم مؤسساتنا الآنية ومساعدتها في التصدي للانقلابيين الجدد أصحاب الأقنعة القديمة التي أضرت بالسودان أرضاً وشعباً .
  لنكن يدا واحدة لحماية مكتسبات الثورة وسواعد مجتمعة لبناء وتأمين نظامنا الديمقراطي …
عاش نضال الشعب السوداني
الأمين العام
بابكر احمد دكام

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here