تصاعد الشكاوى من الارتفاع الحاد لاسعار جميع السلع وانعدام الادوية ونفوق عشرات المواشي والطيور بجنوب كردفان

0
229

جدد العديد من مواطني الولايات، شكواهم من ارتفاع أسعار السلع الغذائية والاستهلاكية ، الى جانب انعدام بعض الادوية وارتفاع اسعارها. وقال عدد من مواطني ولاية غرب دارفور ان سعر شوال العيش وصل 2200 جنيه ، والماريك 2 الف جنيه ، وباقة الزيت 1500 جنيه، وجالون البنزين 180 جنيه والجازولين 150 جنيه. ووصل سعر كيلو لحم الضأن بحلفا الجديدة 400 جنيهاً بدلاً عن 300 جنيه ، ولحم البقر من 180 إلى 280 جنيهاً ،وسعر السلطة من 30  إلى 100 جنيها.

ومن جهة أخرى اشتكى مواطنو ولايات دارفور وولايتي شمال وغرب كردفان، من انعدام  وشح في الأدوية المنقذة للحياة ، ومرضى الأمراض النفسية والعصبية، بجانب انعدام قطرات الحمى الخاصة بالأطفال حديثي الولادة. وأكد عدد من الصيادلة وجود أزمة دواء وانعدام لعدد من الأصناف الدوائية، واشاروا الى رجوع المواطنين دون الحصول على الادوية المكتوبة لهم على الروشتات المرضية.

وكشف ناشطون في مجال البيئة بولاية جنوب كردفان ، عن نفوق عدد كبير من المواشي والطيور في محليتي الرشاد والتضامن عقب استئناف شركات التعدين عملها بقرار من الوالي المكلف. وأمهل أهالي منطقة وكرة بمحلية التضامن شركة التعدين 72 ساعة لمغادرة المنطقة بعد نفوق أعداد كبيرة من المواشي والطيور بالمنطقة. وكشف أحمد مختار الأمين العام للجنة الوطنية لمناصرة البيئة لراديو دبنقا عن تنظيم وقفة احتجاجية أمام مسجد الوكرة يوم الخميس منددين باستئناف عمل شركة التعدين في المنطقة، واشار الى إن ناشطين وأعيان المنطقة، عقدوا اجتماعاً مع المدير التنفيذي لمحلية طالبوه فيه بالوقف الفوري لعمل الشركة والتحقيق في نفوق المواشي والطيور.

ومن جهتها أعلنت اللجنة الوطنية لمناصرة البيئة رفضها القاطع لقرار والي جنوب كردفان المكلف السماح لشركات التعدين باستئناف عملها بالولاية، مطالبةً  الوالي بالتراجع الفوري عن القرار.وأكدت اللجنة متابعته اللصيقة لعمل الشركات التي رفضت الانصياع لمطالب المواطنين ، موضحة أنها بصدد اتخاذ الإجراءات القانونية التي تحفظ حقوق المواطنين وتعمل على معالجة الآثار الكارثية، وتضمن التعويض عن مختلف الأضرار على المواطنين والبيئة.

أكد عمال الشحن والتفريغ داخل البواخر بميناء بورتسودان ، إن قرار المجلس العسكري باستئناف عمل النقابات والاتحادات فاقم الظلم الواقع عليهم. وطالب العمال في بيان لهم بضرورة محاسبة قيادات نقابة الشحن والتفريغ ، واسترداد حقوق العاملين ، كما طالبوا بالمراجعة والمحاسبة المالية خلال الثلاثين عاماً الماضية . وأكدوا على ضرورة سن قوانين تحول بين منسوبي المؤتمر الوطني بالعودة إلى النقابة .واتهموا قيادات النقابة بالسعي خلف مصالحهم الشخصية ،والتركيز على الاستقطاعات والجبايات، وعدم الاهتمام  بتخفيف آثار التحديث على العمال

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here