قيادي بحزب الترابي: اتفاق الخرطوم يخرج البلاد من أزماتها

0
221

الخرطوم / بهرام عبد المنعم 
اعلن حزب المؤتمر الشعبي (حزب الترابي) ، الجمعة، تأييده للاتفاق السياسي بين المجلس العسكري وقوى “الحرية والتغيير”، لأنه “سيخرج البلاد من أزماتها”.
وقال القيادي بالحزب أبو بكر عبد الرازق، للأناضول، إن “الاتفاق جيد، خاصة أن اختيار الشخصيات من الكفاءات والخبرات لمجلس الوزراء، سيكون بإجماع كافة القوى السياسية”.
وأضاف: “الاتفاق لم يُقصِ أحدا، ونحن راضون تماما”.
وتابع: “الاتفاق سيخرج البلاد من أزمتها، ويعمل على تهيئة المناخ لفتح المدارس والجامعات”.
وفجر الجمعة، خرج مئات السودانيين في عدد من أحياء العاصمة الخرطوم، ابتهاجا بتوقيع الاتفاق على تشكيل مجلس السيادة وحكومة مدنية.
وأعلن الوسيط الإفريقي في السودان، محمد حسن ولد لبات، التوصل إلى اتفاق سياسي بين المجلس العسكري، وقوى الحرية والتغيير لإدارة المرحلة الانتقالية.
والخميس، عقدت جلسة مفاوضات لليوم الثاني على التوالي بين المجلس العسكري الانتقالي، وقوى “الحرية والتغيير”، بأحد فنادق الخرطوم.
وفي مايو/ أيار الماضي، انهارت المفاوضات المباشرة بين طرفي الأزمة، وتبادلا اتهامات بالرغبة في الهيمنة على أجهزة السلطة المقترحة للمرحلة الانتقالية.‎
ويشهد السودان تطورات متسارعة ومتشابكة ضمن صراع على السلطة، منذ أن عزل الجيش عمر البشير من الرئاسة (1989 – 2019) في 11 أبريل/ نيسان الماضي، تحت وطأة احتجاجات شعبية، بدأت أواخر 2018، تنديدا بتردي الأوضاع الاقتصادية.
الاناضول

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here